الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / مقالات / اجتياح بنغالي على السوق الصيني 2/2

اجتياح بنغالي على السوق الصيني 2/2

عبدالله أميرالدين مدير تحرير صحيفة الأثير - ماليزيا
عبدالله أميرالدين
مدير تحرير صحيفة الأثير – ماليزيا

يعجبني في الأخوة البنغاليين اتحادهم وتعاونهم في التجارة، مهما كانت صغيرة أم كبيرة، ولاحظت ذلك في تجاراتهم الواسعة بماليزيا، ولاتسبتعد بأن يشترك 5 أشخاص أو أكثر في فتح كشك لايتجاوز مترين في السوق الصيني، فبداية الألف الميل تبدأ بخطوة. وكما يقول الدكتور مهاتير محمد “أن السمكة الصغير أكثر متعة في التذوق من السمكة الكبيرة”، ويعني التدرج للوصول إلى القمة.

كما أن تعايشهم السريع وتكيفهم مع الأجواء مهما كانت قاسية تعتبر من الأمور الحسنة، ومن ذلك حرصهم على تعلم أي لغة عند دخولهم ثقافة ما، وبإجادة لغة الغير يستلطف الشخص مخاطبه. وفي علم الاجتماع تلعب اللغة دورا جوهريا في عملية التثاقف أو التكيف الثقافي.

وقد اطلعت على دراسة أجريت هنا في ماليزيا عن مدى التكيف الاجتماعي والثقافي للعمال البنغال في البيئة الماليزية، حيث كشفت نتائجها بأن طبيعة العمال البنغال في التكيف العام من خلال إطار العمل مرتفع جدا، والتكيف خارج إطار العمل يعد منخفضا نوعا ما. كما كشفت نتائج الدراسة بأن درجة التكيف في إطار العمل يتعلق بأدائهم في العمل.

وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل إلى أنهم شعب يحبون العمل ويعشقونه، ويعملون ليل نهار لكسب لقمة العيش. وذلك يتأتي من خلال سرعة تكيفهم واستجابتهم للثقافات في إطار العمل، بحيث لايجدون متسعا من الوقت للتواصل الاجتماعي خارج إطار العمل، كما أن درجات تكيفهم مع الثقافات تتعلق بمستوى تفاعلهم مع عملائهم والبيئة المحيطة بهم أثناء العمل.

هنا أشد على يد الزميل سعد الحرمل الصحفي والكاتب في صحيفة الأنباء الكويتية، حيث اقترح استغلال هؤلاء البنغال -المنتشرون في جميع دول العالم الإسلامي- لتدمير الاقتصاد الإسرائيلي من الداخل كجواسيس مثلا، أو السيطرة على الاقتصاد الأمريكي والأوروبي في ظل أزمتهم المالية. ولم لا فقد تكون عودة قوة المسلمين ومجدهم على أيدي بنو البنغال!.

شاهد أيضاً

اقتصاد مرن رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية الدولية

أكدَ البنك المركزي الماليزي بأن اقتصاد البلاد لم يزل مرناً، رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *