الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / اقتصادية / ارتفاع نسبة التبادل التجاري بين ماليزيا ودول غرب آسيا بواقع 7ر22 في المائة

ارتفاع نسبة التبادل التجاري بين ماليزيا ودول غرب آسيا بواقع 7ر22 في المائة

كوالالمبور (الأثير)

أفاد المنتدى والمعرض السنوي العربي للاستثمار وريادة الأعمال في ماليزيا، بأن حجم التجارة المتبادلة بين ماليزيا ودول غرب آسيا بما في ذلك الدول العربية بلغ 48ر63 مليار رينجت (02ر16 مليار دولار) خلال الفترة مابين يناير وحتى نوفمبر العام الماضي، مسجلا ارتفاعا بنسبة 7ر22 في المائة مقارنة بنفس الفترة في العام قبل الماضي.

وتتصدر الإمارات العربية المتحدة القائمة بواقع 43ر23 مليار رينجت (91ر5 مليار دولار)، ثم المملكة العربية السعودية بواقع 92ر12 مليار رينجت (26ر3 دولار أمريكي)، ثم تركيا بواقع 20ر11 مليار رينجت (83ر2 مليار دولار)، تليها إيران وقطر والعراق وعمان والكويت، وذلك ووفقا لإحصائيات هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية (ماتريد).

وبلغ مجموع الواردات الماليزية من منطقة غرب آسيا 68ر30 مليار رينجت (74ر7 مليار دولار) بارتفاع نسبته 8ر21 في المائة، فيما بلغ حجم الصادرات الماليزية إلى منطقة غرب آسيا 81ر32 مليار رينجت (28ر8 مليار دولار) بارتفاع نسبته 5ر23 في المائة.

وأفاد المنتدى والمعرض السنوي العربي للاستثمار وريادة الأعمال خلال حفل الإعلان عن تدشينه أن ماليزيا شهدت خلال الأعوام الماضية تزايدا ملحوظا في إقبال المستثمرين، حيث تحسن حجم التبادل الاستثماري والتجاري بين ماليزيا والعالم العربي إلى حد ما، وذلك لأهمية المنطقتين الجغرافيتين، وتوافق أهدافهما الاقتصادية والتي تعتبر قاعدة خصبة للبناء علاقات تجارية أقوى.

وأفاد رئيس مجلس غرفة تجارة وصناعة ماليزيا والشرق الأوسط فتح الباري بن مات جهايا، أن أكثر من 50 شركة من مختلف القطاعات في دولة الكويت والمملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة وعمان واليمن قد أكدت مشاركتها في المعرض.

وأوضح فتح الباري الذي يشغل أيضا منصب مستشار رئيس الوزراء الماليزي، بأن المنتدى يركز بشكل رئيسي على جذب شركات العربية لتوسيع أعمالها واستثماراتها في ماليزيا لاسيما في مجال العقارات والتصنيع والزراعة، معربا عن أمله بأن يحقق المنتدى والمعرض أهدافه في تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين ماليزيا والدول العربية.

وسيعقد المنتدى والمعرض السنوي العربي للاستثمار وريادة الأعمال 2018، في 23 يناير 2018، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين ماليزيا والدول العربية، وتقديم الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في ماليزيا، إضافة إلى تشكيل منصة فكرية اقتصادية لتبادل المعرفة والمعلومات المستجدة عالم المال والأعمال.

وسيشارك في هذا الحدث الذي ينظم لأول مرة في ماليزيا مستثمرون واقتصاديون وصانعو القرارات في القطاعين العام والخاص من ماليزيا والعالم العربي، بتنظيم مجموعة عربي الإعلامية وشركة (فايندهوم) للعقارات، تحت شعارعالمٌ من الفرص“.

وسيقدم ممثل من الحكومة الماليزية الكلمة الرئيسية في المنتدى، فيما سيقدم سفيرا عربيا بماليزيا كلمة في الجلسة الافتتاحية. وتمت دعوة عدد من المتحدثين من رجال وسيدات الأعمال، وكذلك المفكرين الاقتصاديين، لتبادل المعرفة والمعلومات خلال هذا الحدث.

ويتوقع أن يشارك في المنتدى أكثر من 300 رجل أعمال من ماليزيا والعالم العربي، إضافة إلى تنظيم اجتماع لتنسيق المشاريع والصفقات على هامش المنتدى، وكذلك رحلة استطلاعية للمشاركين لزيارة العديد من المشاريع والمصانع الماليزية.

شاهد أيضاً

الحكومة الماليزية تعلق بناء وتطوير العقارات الفاخرة حتى إشعار آخر

كوالالمبور (الأثير) قال وزير المالية الثاني الماليزي جوهري عبدالغني أن الحكومة اتخذت قرارا ملزما بوقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *