السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / اجتماعية / الثقافة الصينية وتشعبها في ماليزيا

الثقافة الصينية وتشعبها في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

مجلة (رجيم) لأنماط الحياة قامت بنشر هذا التقرير عن الثقافة الصينية وتشعبها في ماليزيا، حيث أشارت إلى أنه بالرغم من أن الصين دولة وماليزيا دولة أخرى إلا أن الثقافة مشتركة، وخاصة ثقافة الصين المنبثقة في ماليزيا، فهناك المدينة الصينية تعتبر من أجمل المعالم السياحية التي توجد في مدينة كوالالمبور العاصمة  الماليزية، حيث أنها يطلق عليها أيضا اسم تشي شيونج كاي، و التي تعني باللغة العربية المدينة الصاخبة، حيث أن هذه المدينة تعرف بازدحامها اليومي في جميع أوقاتها ليلا و نهارا، وأنها مدينة لا تنام ولا تهدأ أبدا، مما يجعلها من السهل زيارتها والتعرف على ما بها في أي وقت خلال عطلتك في مدينة كوالالمبور .

موقع المدينة الصينية

و توجد المدينة الصينية في مدينة كوالالمبور العاصمة، تحديدا على مقربة من حديقة (كي إل سي سي) الشهيرة، والتي تقع على امتداد برجي بتروناس التوأم والأشهر في العاصمة الماليزية ، فهي تتميز ببهجة ألوانها الصاخبة المعروفة في الحضارة والثقافة الصينية بوجه عام، و التي تعتبر من أجمل المزارات السياحية، و ذلك لأنها في أصلها هي سوق تجاري كبير، يقوم بعرض العديد من المنتجات الصينية المختلفة، والتي من أهمها الأعشاب الصينية و المصنوعات الصينية الشهيرة.

كما أن هذه المدينة أيضا توجد على امتداد شارع بيتالينج، و التي دوما ما تتميز بمظلاتها ذات اللون الأخضر، حيث أنها دوما ما تحمي البضائع من أشعة الشمس الضارة، و عوامل المناخ اليومية في المدينة، و تتميز هذه المنطقة بعرض البضائع الصينية والتي منها أصلية وغيرها مقلد، و لذلك فإننا ننصح دوما بالمساومة على أسعار جميع المنتجات في المدينة الصينية، و التي دوما ما يكون سعرها مرتفع عن الطبيعي .

الأكشاك في المدينة الصينية

و تعرف المدينة الصينية باحتوائها على العديد من الأكشاك التجارية، و التي تقوم بعرض الكثير من المنتجات الصينية المختلفة، ومن أهمها مختلف أنواع الملابس للرجال والسيدات، كما أنه هناك بعض الأكشاك أيضا التي تظهر المأكولات الصينية الشهيرة والمشروبات المختلفة، و يتميز هذا السوق بأن كل الأكشاك التي به تقبل المساومة .

الثقافة الصينية في المدينة

وتتميز المدينة الصينية أيضا بأنها تقوم بعرض أهم المظاهر الثقافية الخاصة بالحضارة الصينية، و ذلك حيث أنه يمكن التعرف على الكثير من المظاهر الدينية المختلفة والخاصة بالمجتمع الصيني، كما أنه يمكن التعرف أيضا على ثقافة وحياة المجتمع الصيني، و ذلك من خلال بعض المعالم السياحية المختلفة في المدينة، ومن أهمها معبد سري ماها ماريا مان، و هذا المعبد يعرف بأنه أقدم معبد هندوسي في ماليزيا بأكملها، حيث أنه يتميز بمظهر خلاب و تصميم معماري غاية في الجمال و الروعة، و يصل تاريخ تشييد وتصميم هذا المعبد إلى عام أواخر القرن التاسع عشر الميلادي.

السياحة في المدينة الصينية

و لا تقتصي المدينة الصينية على وجود بعض الأكشاك ذات المظلات الخضراء فقط، و لكنها تحتوي أيضا على بعض من عربات الباعة الجائلين، و الذين يقدموا أشهى أنواع المأكولات الصينية، و التي من الممكن تناول الأكل من عليها، و من أهم الوجبات المقدمة هي الكعك الصيني المحلى، و مختلف أنواع المأكولات البحرية الشهية والمطهوة على الطريقة الصينية.

وليس هذا فقط بل أنه يوجد أيضا بعض المطاعم الكبيرة، و التي تقدم مختلف أنواع المأكولات الماليزية والصينية، و ليس مقتصرة على الوجبات البحرية فقط و لكنها تقدم العديد من الأصناف و الأنواع.

الأنشطة في المدينة الصينية

وبخلاف الأنشطة التجارية و التسوق في المدينة الصينية، فإنه من الممكن التجول داخل المدينة، و الاطلاع على حضارات الصين القديمة، و التصميمات المعمارية الخلابة الموجودة بها، و يمكن أيضا الذهاب إلى أي من المراكز الصحية الصينية، و التي تقوم بتقديم خدمات التدليك بالطريقة الصينية القديمة، و الخاصة بتدليك الجسم بأكمله باستخدام الزيوت و الأعشاب الصينية، و هناك أيضا بعض أنواع التدليك للقدم فقط، و التي دوما ما يفضل القيام بها كل من زار هذه المدينة.

شاهد أيضاً

غضب عالمي على أب ماليزي اغتصب ابنته أكثر من 600 مرة

كوالالمبور (الأثير) شكل خبر ارتكاب أب ماليزي في الثلاثينات من عمره بارتكاب 626 اعتداء جنسيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *