السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / تعليمية / حوالي 19 خبيرا يناقشون في كوالالمبور وضع آليات علمية لقياس أداء جامعات العالم الإسلامي وتعزيز قدراتها في مجالات البحث والجودة الشاملة

حوالي 19 خبيرا يناقشون في كوالالمبور وضع آليات علمية لقياس أداء جامعات العالم الإسلامي وتعزيز قدراتها في مجالات البحث والجودة الشاملة

كوالالمبور (الأثير)

قال

نائب مدير الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا للشؤون الدولية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز برغوث،
نائب مدير الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا للشؤون الدولية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز برغوث،

قال نائب مدير الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا للشؤون الدولية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز برغوث، أن حوالي 19 خبيرا من جامعات العالم الإسلامي اجتمعوا  خلال اليومين الماضيين، لمناقشة وضع آليات علمية لقياس أداء الجامعات وتعزيز قدراتها في مجالات البحث والجودة الشاملة.

وأضاف عبد العزيز برغوث في ختام أعمال الاجتماع هنا اليوم، أن هذه الآليات أو المعايير تعنى بتطوير الجامعات في العالم الإسلامي، وتعزيز قدراتها في البحث العلمي والجودة الشامة، موضحا بأن الجامعة الإسلامية العالمية قدمت مقترحا لقياس أداء الجامعات وتحديد مدى ضعفها وقوتها، من خلال نظام عملي يطبق عبر الإنترنت.

وأفاد بأن الخبراء المشاركون أشادوا بالمقترح الخاص في تطوير آلية لقياس أداء الجامعات من أجل تعزيز قدرات البحث والجودة الشاملة الذي قدمته الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا، وأكدوا على أهميته وضرورة تحسينه؛ ومن ثم تبنيه وتطبيقه بطريقة متدرجة لفائدة الجامعات الأعضاء.

وذكر أن مكتب الهيئة الإسلامية للجودة والاعتماد في ماليزيا كُلف بتطوير خطة تنفيذية من أجل مساعدة الجامعات المعنية لتطبيق الآليات المقترحة ولتعزيز قدرات البحث والجودة الشاملة، وستقوم بعض الجامعات بتطبيق الآليات في صورتها النهائية، وهي الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، وجامعة الإمام محمد بن سعود السعودية، وجامعة السلطان أغونغ الإندونيسية، وجامعة أوغندا العالمية.

وأشار إلى الأهمية القصوى في التعاون المشترك بين الجامعات الأعضاء في اتحاد جامعات العالم الإسلامي لتطوير أدوات وآليات لقياس الأداء وإدارته، بناءً على المؤشرات التي تعكس المستوى الحقيقي للجامعات ومسارات تطورها وأدائها المتميز.

وقال برغوث “الجانب النظري المتعلق بالمؤشرات متوفر وقد أسهم اتحاد جامعات العالم الإسلامي والإيسسكو في تطوير ذلك وتوفيره للجامعات الأعضاء، والمطلوب الآن هو التطبيق وتطوير الآليات التنفيذية لتعزيز قدرات الجامعات في البحث والجودة الشاملة أخذا بعين الاعتبار أوضاع الجامعات وظروفها ومستوياتها وتخصصاتها، ومجالات تميزها وأهدافها وخططها الحالية والمستقبلية”.

ويهدف اجتماع الخبراء الأكاديميين الذي نظمته الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، بالتعاون مع اتحاد جامعات العالم الإسلامي، والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم (إيسيسكو)، إلى دراسة مقترح بتطوير معايير وآليات تطبيقية لتقويم قدرات الجامعات في مجالات البحث والجودة الشاملة، ودراسة إمكانية تبني هذه المعايير والآلية لتصبح أداة لتقوية الجامعات في مجالات قدراتها البحثية وقدرات الجودة الشاملة.

كما يهدف إلى دراسة إمكانية توقيع مذكرات تعاون بين الجامعات الأعضاء فيما بينها وبينها وبين الإتحاد لتعزيز التعاون المشترك في تطبيق المؤشرات من أجل تعزيز قدرات البحث العلمي والجودة الشاملة، ومناقشة إمكانية تطوير برامج تدريبية لصالح الجامعات الأعضاء من أجل تعزيز قدرات البحث والجودة من خلال تطبيق معايير وألية قياس قدرات البحث والجودة.

وشارك في الاجتماع جامعات عربية وإسلامية من ماليزيا، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المغربية، والإمارات العربية المتحدة، وإيران، وإندونيسيا، وتركيا، وباكستان، وأوغندا، والغابون، واليمن، والجزائر، حيث عمد المنظمون على استقطاب خبراء من جميع جامعات العالم الإسلامي، استنادا إلى التوزيع الجغرافي.

شاهد أيضاً

كوالالمبور تسعى إلى الحصول على لقب العاصمة العالمية للكتاب في عام 2020

كوالالمبور (الأثير) تسعى السلطات الماليزية إلى حصول مدينة كوالالمبور على لقب العاصمة العالمية للكتاب في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *