السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / تعليمية / شاب ليبيٌ يحقق إنجازات علمية كبيرة في ماليزيا

شاب ليبيٌ يحقق إنجازات علمية كبيرة في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

ما إن أكمل الشاب الليبي سيف الدين أبوجناح تعليمه في مدارس وجامعات مدينة الخمس الليبية حتى انطلق إلى البحث عن العلم في دولة ماليزيا، ليلتحق بإحدى جامعاتها في ولايتي كوالابرليس، ومن ثم ترنغانو ليتخصص في مجال التقنية.

فما إن أكمل مرحلة الماجستير حتى بدأ في الدكتوراة، ولم يصل بعد إلي الفصل الثاني حتى كتب اسمه واسم بلده ليبيا بمداد من ذهب في قلب العاصمة كوالالمبور، فكان الموعد مع أولى اختراعاته ليتوج بالترتيب الثاني في المعرض الـ28 للاختراعات، ببراءة اختراع والتي تتمثل في قبعة يستخدمها فاقدو البصر لتكون لهم خير دليل ومُعين في طريقهم.

لم يكتف سيف الدين بهذه المعركة، بل واصل التقدم ليقدم اختراعاً آخر ليكون هذه المرة كرسيا متحركاً لذوي الاحتياجات الخاصة يحمل تقنية توجيه ذاتي. ولم يكن هاذان المعلمان نهاية بطولاته بل شارك في اختراع ثالث يقوم على فكرة آلة وضوء للمصليين ذوي الاحتياجات الخاصة تعمل ذاتيا داخل أروقة المسجد.

لاقى الشاب الليبي اهتماما متزايدا من قبل الاعلام الماليزي والصحف الماليزية، حيث تحدثت عن هذا المخترع الذي أتى من شمال إفريقيا ليقدم للعالم مثالا للنجاح والتفوق.

شاهد أيضاً

كوالالمبور تسعى إلى الحصول على لقب العاصمة العالمية للكتاب في عام 2020

كوالالمبور (الأثير) تسعى السلطات الماليزية إلى حصول مدينة كوالالمبور على لقب العاصمة العالمية للكتاب في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *