الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / تكنولوجية / في كوالالبمور.. منظمة التعاون الإسلامي تعيد انتخاب سلطنة عمان لرئاسة مجلس إدارة الأمن السيبراني في المنظمة لمدة سنتين إضافيتين

في كوالالبمور.. منظمة التعاون الإسلامي تعيد انتخاب سلطنة عمان لرئاسة مجلس إدارة الأمن السيبراني في المنظمة لمدة سنتين إضافيتين

 

خلال أعمال المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي
خلال أعمال المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي

كوالالمبور (الأثير)

أعيد في كوالالمبور انتخاب سلطنة عمان لرئاسة مجلس إدارة الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي لمدة سنتين، وذلك خلال أعمال المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي ومجلس الأمن السيبراني في دول آسيا باسفيك، والتي استضافتها ماليزيا مؤخرا، بهدف تبادل الخبرات بين الدول الأعضاء والاطلاع على مستجدات الأمن السيبراني وتجارب الدول الأخرى.

الجمعية العمومية

ويتزامن عقد هذا المؤتمر السنوي والجمعية العمومية انتهاء الفترة الحالية لرئيس مجلس الإدارة واللجنة التوجيهية للأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي، كما التحقت مصر وإيران وليبيا واندونيسيا إلى عضوية مجلس الإدارة.

وأفاد رئيس مجلس الإدارة للمراكز الوطنية للأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي المهندس بدر بن علي الصالحي أن المنظمة رسمت “إطارا عاما” للتعامل مع الإرهاب السيبراني وأعمال العنف، والذي سيرفع إلى وزراء الخارجية في الدول واعتماده من رؤساء الدول على الأرجح في أكتوبر المقبل.

إطار عام

وأضاف الصالحي الذي يشغل أيضا منصب المدير العام للمركز الوطني للسلامة المعلوماتية التابع لهيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان، على هامش المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الإدارة للمراكز الوطنية للأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي هنا اليوم أن “الإطار العام يتضمن عملية التوعية في المقام الأول، من خلال استغلال وسائل تقنية المعلومات لإرسال الرسائل الصحيحة عن الدين الإسلامي الحنيف الذي ينبذ جميع أنواع التطرف والمغالاة”.

وذكر بأن الإطار العام يتضمن أيضا كيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والتي قد تستخدم لأغراض تتنافى مع تعاليم الدين والأغراض التي تتبناها منظمة التعاون الإسلامي، مضيفا بأن الإطار العام يحاول أيضا صد الهجمات التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية والتعرف عليها وكشف مصادرها واتخاذ التدابير اللازمة ضد عمليات التجنيد الإلكتروني لأغراض إرهابية، إضافة إلى توعية المستخدم بعدم الوقوع فريسة لمثل هذه الأمور.

الإرهاب السيبراني

وأشار إلى أن الإطار العام تناول قضية التعامل مع الإرهاب السيبراني وأعمال العنف بطريقة موضوعية من خلال تبني الجوانب الخمسة التي اعتمده مجلس الإدارة قبل سنتين لإيجاد استراتيجية للأمن السيبراني لمنظمة التعاون الإسلامي، وهي الجانب المؤسسي، والجانب القانوني والتشريعي، وجانب بناء القدرات، والجانب التقني، وجانب التعاون الإقليمي والدولي.

ويشارك في أعمال المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي ومجلس الأمن السيبراني في دول آسيا باسفيك العديد من الدول، في حين تعتبر المشاركة العربية متواضعة بوجود بعض الدول مثل سلطنة عمان، والسودان، وليبيا، والمغرب، والجزائر، وتونس.

مشاركة السودان

وقال مدير المركز السوداني لأمن المعلومات مصطفى عبدالحفيظ أن دولته تشارك السودان في أعمال المؤتمر السنوي والجمعية العمومية لمجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي منذ عام 2010 مشيرا إلى أن السودان كانت من الدول السباقة في أمن المعلومات حيث استصدرت قانون خاص بأمن المعلومات 2007، ثم أنشأ بعد ذلك مجلس الأمن السيبراني السوداني في 2010، وانضمت بعد ذلك إلى المنظومات الدولية والإقليمية، مضيفا بأن السودان انضمت رسميا إلى مجلس الأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي في 2012، حيث كانت هناك إجراءات عديدة للانضمام إلى المنظمومة.

وأضاف بأن مشاركة السودان في هذا المؤتمر السنوي والجمعية العمومية تسعى إلى البحث عن توأمة حقيقية مع دول آسيا باسيفيك التي تقيم مؤتمرها السنوي وجمعيتها العمومية أيضا في نفس التوقيت، ووضع خطة واضحة لتلبية الاحتياجات لتبادل المعلومات خاصة مع تعاظم الجرائم الإلكترونية المرتبطة بالإرهاب.

الأمن السيبراني

يذكر أن مجلس إدارة المراكز الوطنية للأمن السيبراني في منظمة التعاون الإسلامي أنشأ خلال الاجتماع الخامس والثلاثين لمجلس وزراء الخارجية لدول المنظمة والذي عقد في مدينة (كمبالا) بأوغندوا عام 2008.

شاهد أيضاً

اتفاقية بين (لازادا) و(سفن إليفين) تتيح للمشترين دفع قيمة مشترياتهم إلكترونيا في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير) تتيح سلسلة محلات (سفن إليفين) للمشترين في جميع أنحاء ماليزيا خدمات الدفع عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *