الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / سياحية / كوالالمبور تدعو إلى استغلال كافة إمكانات السياحة الحضرية لخلق بيئة مرنة

كوالالمبور تدعو إلى استغلال كافة إمكانات السياحة الحضرية لخلق بيئة مرنة

كوالالمبور (الأثير)

دعا المشاركون في أعمال القمة العالمية السادسة للسياحة الحضرية التي اختتمت في ماليزيا إلى استغلال كافة إمكانات السياحة الحضرية لخلق بيئة مرنة لنمو اقتصادي مستدام، كما دعو إلى تقديم مفهوم العولمة في ديناميكية التحول والتواصل والتجديد وإعادة البناء.

واستضافت كوالالمبور أعمال القمة، تحت شعارالمنافسة السياحية المستدامة في جدول الأعمال الحضرية الجديدة، بتنظيم منظمة السياحة العالمية التابعة للأم المتحدة.

وقررت المنظمة إقامة الدورة القادمة للقمة في مدينة سيؤول الكورية الجنوبية، في حين تعتبر ماليزيا أول دولة في منطقة آسيا تستضيف هذه القمة العالمية بعد أن استضافتها مدن إسطنبول التركية في 2012، وموسكو الروسية في 2013، وبرشلونة الاسبانية في 2014، ومراكش المغربية في 2015، والأقصر المصرية في 2016.

وأكدت مديرة برنامج إدارة الوجهات والجودة في منظمة السياحة العالمية إيسينكان تيرزيباسوغلو في ختام أعمال أعمال القمة اتفاق المشاركين على أهمية تطوير النماذج الإدارية الحكومية وهيكلتها في تحسين مستوى الوجهات الحضرية، وذلك لاستقطاب مزيد من التجار والشعوب على حد سواء إلى تلك الوجهات.

كما أكد المشاركون أهمية تسخير التقنيات المعلوماتية بشكل إبداعي وطرح نماذج تجارية جديدة لخلق وجهات سياحية حضرية جاذبة للزوار والمجتمع المحلي، إضافة إلى تنويع الاستراتيجيات لتطوير المناطق الحضرية بالتركير على قضايا الاستدامة.

وضمن جدول الأعمال الجديدة للسياحة الحضرية شدد المشاركون على أهمية الربط بين الحياة الحضرية والسياحة والتأكيد على استدامة الحياة الحضرية كأداة للتنمية، وذلك بالاعتماد على السياسة الحضرية الوطنية وتطبيق استراتيجياتها وقوانينها وخططها المالية.

وسرد المشاركون مفاتيح الاستدامة الحضرية والتي تشمل الشمولية الاجتماعية، وتوفير فرص عمل لائقة، والمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة، والحوكمة، والمعرفة المهنية، وأخلاقيات الثقافة العابرة للحدود ،وتفهم التنوع الثقافي، إضافة إلى الأمن والسلامة والتقنية والابداع والتحول المستمر.

وأشارو إلى أهمية معالجة الحوكمة الحضرية ضمن جدول الأعمال الحضرية الجديدة، لاسيما في السياحة الحضرية من خلال وضع سياسات، وأنظمة ونماذج مناسبة لتحقيق التفاعلية والشمولية والانسجام.

وتطرق المشاركون إلى بعض التحديات العالمية لتطوير السياحة الحضرية وأهمية معالجتها، لاسيما التحديات الأمنية، وحقوق الإنسان، والتنمية المستدامة، والتغيرات المناخية، وكثافة المنتجات الجديدة، وتغير أنماط المستهلكين، إضافة إلى حركة الهجرة العالمية.

شاهد أيضاً

قمة كوالالمبور السياحية تدعو إلى استغلال كافة إمكانات السياحة الحضرية لخلق بيئة مرنة لنمو اقتصادي مستدام

قمة كوالالمبور السياحية تدعو إلى استغلال كافة إمكانات السياحة الحضرية لخلق بيئة مرنة لنمو اقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *