الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / اجتماعية / ماليزيا تتخذ تدابير وقائية تحسبا لانتشار فيروس (زيكا) وحمى الضنك

ماليزيا تتخذ تدابير وقائية تحسبا لانتشار فيروس (زيكا) وحمى الضنك

 

وزير الصحة الماليزي إس سوبرامانيام
وزير الصحة الماليزي إس سوبرامانيام

بوتراجايا (الأثير)

تتخذ السلطات الماليزية تدابير وقائية تحسبا لانتشار حمى الضنك وفيروس (زيكا) في البلاد، وذلك بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ دولية بسبب انتشار فيروس (زيكا) بصورة فاقت التوقعات.

تدابير وقائية

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق على مدونته الإلكترونية، أنه أمر وزارة الصحة الماليزية باتخاذ تدابير وقائية لحماية الشعب من حمى الضنك وفيروس (زيكا).

ودعا عبدالرزاق جميع الأطراف والجهات ذات الصلة إلى التكاتف لمكافحة بعوض (الإيديس) المتسبب لحمى الضنك وفيروس (زيكا) أيضا، قائلا “أعلم بوضع حمى الضنك في العديد من مناطق البلاد إلا أن هناك مخاوف من انتشار فيروس (زيكا) أيضا”.

مراقبة المسافرين

من جهته أفاد وزير الصحة الماليزي إس سوبرامانيام في تصريح للصحفين أن بلاده ستقوم بمراقبة المسافرين، لاسيما أولئك القادمين من البلدان المتضررة من فيروس (زيكا)، مؤكدا بأن الفيروس لايشكل خطورة في الوقت الحالي داخل البلاد.

وأضاف سوبرامانيام “مازلنا نبحث عن أفضل السبل للسيطرة على عدم دخول الفيروس إلى ماليزيا”، موضحا “أن انتشار هذا الفيروس قد يكون سهلا في حالة انتقال الأشخاص من دول متضررة به، ولايستبعد انتقاله إلى ماليزيا”.

وحذر الماليزيين من السفر إلى الدول المتضررة من فيروس (زيكا) في الوقت الراهن، موضحا “بأنه ليس هناك قيود على الماليزيين للسفر إلى أمريكا اللاتينية، ولكن وزارته تقوم بدورها في حث المواطنين بعدم السفر واتخاذ تدابير للحد من خطر العدوى”.

 

دليل إرشادي

وأفاد الوزير بأن وزارته ستقوم بإصدار دليل إرشادي طبي للتوعية من انتشار فيروس (زيكا) وبعوض (الإيديس) المسبب لحمى الضنك وطرق مكافحتهما، موضحا أن ما يثير القلق أيضا هو البعوض (الزاعج) المسبب لانتشار فيروس (زيكا) والإصابة كذلك بحمى الضنك.

وأوضح وزير الصحة الماليزي أن أعراض فيروس (زيكا) ليست واضحة مثل أعراض حمى الضنك مما يجعل تعقبها معقدا، إضافة إلى صعوبة إجراءات الفحوصات الطبية في المنافذ الدولية للبلاد.

تحذير الصحة العالمية

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من الانتشار السريع للبعوض الذي ينقل فيروس زيكا على نطاق واسع، وتوقعت أن يصل عدد المصابين في الأميركتين حيث يتفشى المرض إلى ما بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص خلال هذا العام.

وينتقل زيكا بلسع بعوض يسمى “البعوض النمر” أو البعوض الزاعج، ويتسبب بأعراض شبيهة بالإنفلونزا (ارتفاع الحرارة ووجع في الرأس وألم في المفاصل)، لكنه يمكن أن يؤدي لدى الحامل إلى تشوه خلقي بالجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي وهو ما يعرف بصغر الرأس.

 

انتشار فيروس زيكا

وكانت البرازيل التي تشهد أوسع انتشار للفيروس، حذرت منذ أكتوبر الماضي من الارتفاع غير العادي في عدد المواليد المصابين بصغر الجمجمة في شمال شرق البلاد، ومنذ ذلك الحين سجلت 270 إصابة مؤكدة بصغر الجمجمة مع الاشتباه بـ3448 حالة أخرى، مقابل 147 طوال عام 2014.

وامتنعت منظمة الصحة حتى الآن عن إصدار توصيات تتعلق بالسفر إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، وأكدت أن أفضل وقاية من المرض هي إزالة المياه الراكدة التي ينتشر فيها البعوض واستخدام مواد تطرد هذه الحشرات.

ولا علاج حتى الآن للمرض الذي يتسبب به الفيروس، بينما تؤكد الصحة العالمية أن إعداد لقاح يحتاج إلى أكثر من عام.

شاهد أيضاً

غضب عالمي على أب ماليزي اغتصب ابنته أكثر من 600 مرة

كوالالمبور (الأثير) شكل خبر ارتكاب أب ماليزي في الثلاثينات من عمره بارتكاب 626 اعتداء جنسيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *