السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / سياسية / ماليزيا تحاكم امرأتين في مقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

ماليزيا تحاكم امرأتين في مقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

كوالالمبور (الأثير)

بدأت المحكمة العليا الماليزية في مدينة (شاه عالم) بمحاكمة امرأتين من اندونيسيا وفيتنام بتهمة قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ نام، والذي اغتيل في 13 فبراير الماضي في مطار كوالالمبور الدولي الثاني.

ودافعت الإندونيسية ستي عايشة والفيتنامية دوان ثي هونغ ببراءتهما مع بدء المحاكمة، إذا تدعيان أنهما تعرضا للخداع لاعتقادهما بأنهما كانتا تشاركان في برنامج لعمل المقالب التلفزيونية حين هاجمتا الضحية بمسح غاز الأعصاب (في إكس) السام على وجهه.

عدم تعاون السلطات

وأكد محامو الدفاع عن المتهمتين بأن لديهم جميع الأدلة على براءتهما، وسيثبتون ذلك في المحكمة، مفيدين بأن الجناة الحقيقيين غادروا ماليزيا ويجب ملاحقتهم بموجب الإشعار الأحمر من قبل الشرطة الدولية الانتربول.

ورفض قاضي المحكمة العليا عزمي عريفين محاولة محامو الدفاع إضافة أربعة أشخاص آخرين من كوريا الشمالية متهمين بقتل الضحية، حيث أفادوا بأن عدم إضافتهم في المحاكمة سيشكل فجوة كبيرة في موقف الادعاء العام.

وقال محامي المتهمة الفيتنامية هيسيام ته بوه تيك في تصريح للصحفييننحن واثقون إلى حد بعيد بأنه مع نهاية المحاكمة سيتم إطلاق سراحهما على الأرجح“. وانتقد محامي المتهمة الاندونيسية قو سون سينغ في تصريح مماثلطريقة التحقيق التي أجرتها الشرطة في هذه القضية، متهما السلطات الماليزية بعدم التنسيق معهم.

من جهته قال نائب المدعي العام الماليزي إسكندر أحمد أمام المحكمة أن أفعال المتهمة الفيتنامية والاندونيسية أظهرت بأنهما كانا يهدفان قتل جونغ نام، إلا أنه أشار إلى أن المتهمتين ستحظيان بمحاكمة عادلة بالتركيز على الأدلة، قائلاندرك أن العالم يتابع القضية ولا يمكن أن نبتعد عن الوقائع والأدلة“.

حضور شهود عيان

وحضر بعض الشهود في المحاكمة، حيث قالت الشاهدة جوليانا إدريس التي تعمل في خدمة العملاء بمطار كوالا لمبور الدولي، أن كيم جونغ نام أخبرها بأنهتعرض لهجوم على وجهه وعينيه في المطارمن قبل امرأتين، مفيدة أنه كان يرتعد عندما كان يتحدث إليها.

فيما قال شاهد آخر وهو ضابط الشرطة محمد زولكارنيان سانودين. وأنه لم يكن يعلم أنه جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، مفيدا بأنه طلب منه الحصول على العلاج في عيادة المطار، بعد أن اشتكى منتعرضه للهجوم“.

وقال شاهد ثالث وهو الدكتور نيك موهد أدزرول أريف في مستوصف بالقرب من المطارعندما رأيت جونغ نام لأول مرة، كان مغلقا عينية وممسكا برأسه، مضيفا أنوجهه كان محمرا وكان يتعرق بغزارة، مشيرا إلى أنه لم يستطع الرد على أسئلته.

وقالت شاهذة أخرى وهي الممرضة ربيعة العدوية في المستوصفعندما رأت جونغ نام، كان يعاني من تشنجات، مفيدة أنهكان يتصبب عرقا في ذلك الوقت وساعدته على مسح عرقه، و كانت عينيه ترجفان بسرعة، وكان مصابا بالزكمة“.

ومن المتوقع أن يدلي ما بين ثلاثين وأربعين شخصا بشهاداتهم من بينهم خبراء وأطباء في علم الأمراض والكيمياء وذلك خلال المحاكمة التي يتوقع أن تستغرق أكثر من شهرين حسب تقديرات السلطات الماليزية.

أزمة دبلوماسية كبيرة

وفارق الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية الحياة بعد 20 دقيقة من الهجوم الذي التقطت وقائعه كاميرات المراقبة في المطار، فيما اعتقلت السلطات الماليزية المتهمتان الإندونيسية والفيتنامية بعد أيام من اغتيال كيم جونغ نام.

وهربت شخصيات كورية شمالية على علاقة بالقضية من ماليزيا فور وقوع الجريمة وسمحت السلطات الماليزية لآخرين من تجار ودبلوماسيين بمغادرة البلاد بعد وقت قصير، وذلك لتخفيف التوترات الدبلوماسية بين البلدين.

وتسببت هذه الجريمة في إحداث أزمة دبلوماسية كبيرة بين ماليزيا وكوريا الشمالية، حيث تعد كوالالمبور من الدول القلائل التي تربطها علاقات جيدة مع بيونغ يانغ، فقد تبادلت الدولتان طرد السفراء وتبادل منع مغادرة الرعايا ثم الإفراج عنهم لاحقا بعدما وافقت ماليزيا على إعادة جثة الضحية إلى كوريا الشمالية.

إعلان حظر السفر

وأصدرت وزارة الخارجية الماليزية مؤخرا إعلانا بحظر مواطنيها من السفر إلى كوريا الشمالية حتى إشعار آخر، قائلة أن “حظر السفر سيعاد النظر فيه حال عودة الوضع إلى طبيعته“.

وأوضح الخارجية الماليزية في  بيان لها أن الحكومة الماليزية اتخذت القرار بعد تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية والتطورات ذات الصلة الناجمة عن التجارب الصواريخية.

وقد هيمنت برامج بيونغ يانغ النووية والصواريخ الباليستية على اجتماع قادة العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرا، وذلك بعد تفاقم مخاوف من وقوع اشتباك بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

شاهد أيضاً

حركة هجرة العمال بين دول آسيان

كوالالمبور (الأثير) ارتفعت حركة الهجرة بين دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بشكل ملحوظ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *