الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / سياسية / ماليزيا تحتفي بالذكرى الخمسين على تأسيس رابطة آسيان

ماليزيا تحتفي بالذكرى الخمسين على تأسيس رابطة آسيان

كوالالمبور (الأثير)

احتفت السلطات الماليزية بالذكرى الخمسين على تأسيس رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في احتفالية رسمية بالمركز التجاري (سوريا كي إل سي سي) الملاصق للبرجين التوأم، بحضور رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

وأكد نجيب عبدالرزاق في خطاب له أثناء الاحتفال أن الرابطة جلبت الاستقرار والازدهار للمنطقة منذ تأسيسها في عام 1967 بعد عقود من الاضطرابات والتوترات في المنطقة، قائلاأن آسيان تعتبر نموذجا للدول النامية الأخرى في العالم والتكتلات الإقليمية التي تواجه مشكلة الانقسامات“.

وأضافلقد حافظنا على روح الصداقة واتخذنا قراراتنا بتوافق الآراء، وذلك من خلال الاعتراف بسيادة الدول الأعضاء، موضحا بأن آسيان أثبتت وحدتها لكن من دول التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء.

وذكر بأن آسيان اعترفت بها كقوة دافعة رئيسية في الهيكلة السياسية والأمنية والاقتصادية الإقليمية، مفيدا بأن الرابطة شهدت توحيد القوى الكبرى من خلال التفاوض ومناقشة القضايا الإقليمية والعالمية المهمة، وذلك في الحوارات التي تنظمها سنويا، بما في ذلك المنتدى الإقليمي لآسيان وقمة شرق آسيا.

وأشار إلى أن رابطة آسيان تقود وتدفع الشراكة الإقليمية الاقتصادية الشاملة إلى الأمام، مما سيتيح فرصا جديدة لنحو نصف سكان العالم، مفيدا بأن ذلك يمثل 30 في المائة من إجمالي الناتج المحلي العالمي.

وأوضحمع إجمالي ناتج محلي مشترك بين الدول الأعضاء بواقع 2,6 تريليون دولار أمريكي تعتبر آسيان سادس أكبر اقتصاد في العالم, ومن المتوقع أن تصبح رابع أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2050“.

وقاللقد وضعنا لأنفسنا خريطة طريق ستقودنا خلال العقد القادم حتى عام 2025، حيث نهدف إلى أن تكون الرابطة تكتلا أكثر تقاربا سياسيا وتكاملا اقتصاديا وتماسكا اجتماعيا، مشيرا إلى أن الهدف الأسمى من الخريطة هو تطوير شعوب آسيان.

وشدد على ضرورة بذل حكومات دول آسيان من مستوى الوعي والإدراك بتاريخ الرابطة وإنجازاتها وتوضيح خططها المستقبلية، قائلانريد أن تفكر دول آسيان كرابطة إقليمية وليست كدول أعضاء في الرابطة“.

وذكر في نهاية خطابهفي الذكرى الخمسين لتأسيس آسيان يجب أن نفكر كيف كانت منطقتنا تعاني من العديد من الصراعات والاضطرابات قبل خمسين عاما، إلا أنه بعد تأسيس الرابطة ساد الاستقرار والتفاهم بين دول جنوب شرق آسيا.

يذكر أن رابطة آسيان المكونة حاليا من عشرة دول تأسست في ال8 من أغسطس عام 1967 في مدينة بانكوك التايلاندية بعد توقيع زعماء الدول المؤسسة للرابطة آنذاك وهي اندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند (إعلان بانكوك)، فيما انضمت بروني دار السلام إلى الرابطة في 7 يناير 1984، تلتها فيتنام في 28 يوليو 1995، ثم لاوس وميانمار في 23 يوليو 1997، وأخيرا كمبوديا في 30 أبريل 1999.

شاهد أيضاً

استراتيجيات مشددة للشرطة الماليزية مع تصاعد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم داعش

كوالالمبور (الأثير) مع ارتفاع عدد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في ماليزيا هذا العام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *