الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / سياسية / ماليزيا تدعو ميانمار إلى تحسين ”صورتها المشوه“ بعد الاشتباكات الدامية في ولاية راخين

ماليزيا تدعو ميانمار إلى تحسين ”صورتها المشوه“ بعد الاشتباكات الدامية في ولاية راخين

كوالالمبور (الأثير)

دعا نائب رئيس الوزراء الماليزي زاهد حميدي من زعيمة ميانمار أونغ سان سوكي إلى تحسينصورة دولتها المشوهة، بعد الاشتباكات الدامية والمتكررة في ولاية راخين شمال غرب ميانمار.

وأفاد حميدي الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية الماليزي في تصريح للصحفيين، أنالمجتمع الدولي طالب مرارا من يانغون حل القضية الإنسانية التي يواجهها مسلمو الروهينغا في الولاية، إلا أنه لم يتم إيجاد حل حتى الآن“.

وأعرب عن أملهبأن تولي ميانمار اهتماما جادا لهذه القضية الانسانية ولا يجب أن يكون هناك معيار مزدوج للدولة بسبب الخلافات الدينية، مشددا على أن لا تؤخذ هذه القضية الانسانية كقضية دينية وسياسية.

وأكد ضرورة إيجاد حل عاجل للقضية في ظل معاناة ماليزيا بالتدفق المستمر من قبل لاجئي الروهينغا كلما تصعدت الاشتباكات العنيفة في ميانمار، قائلاإن اولويتنا هي الاهتمام بشعبنا ورفاهيته، وذلك لايعني عدم اهتمامنا بالجانب الانساني، لكني اعتقد أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يبدي قلقه واهتمامه لمحنة الروهينغا“.

وتواجه ميانمار موجة جديدة من الاشتباكات العنيفة والدموية في عدة بلدات وقرى بولاية (راخين) بين مسلحي الروهينغا وقوات الأمن في ميانمار، أودت بحياة مئات الأشخاص من الطرفي معظمهم من الروهينغا.

شاهد أيضاً

حركة هجرة العمال بين دول آسيان

كوالالمبور (الأثير) ارتفعت حركة الهجرة بين دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بشكل ملحوظ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *