الخميس , ديسمبر 14 2017
الرئيسية / سياسية / ماليزيا تستضيف قمة معالجة تمويل الإرهاب والعنف في نوفمبر القادم

ماليزيا تستضيف قمة معالجة تمويل الإرهاب والعنف في نوفمبر القادم

ماليزيا تستضيف قمة معالجة تمويل الإرهاب والعنف في نوفمبر القادم

كوالالمبور (الأثير)

تستضيف ماليزيا مؤتمر قمة معالجة تمويل الإرهاب الثالث لمدة أربعة أيام ابتداء من 20 نوفمبر المقبل، وذلك ضمن جهود والتزام الدولة لمعالجة تمويل الإرهاب والعنف.

وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي زاهد حميدي الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، إن الموارد المالية هي من العوامل الرئيسة التي تساهم في تطوير الشبكات الإرهابية، مؤكدا التزام ماليزيا بمنع التدفقات المالية للجماعات الإرهابية للحد من أنشطتها.

وأضاف حميدي “لضمان التنفيذ الفعال في هذه المبادرات فإن الشراكة القوية مع الشركاء الإقليميين والدوليين مهم جدا”.

فيما قال محافظ البنك المركزي الماليزي محمد إبراهيم، إن قمة هذا العام تشمل مشروعا مشتركا لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين القطاع العام والخاص، وذلك لضمان اتخاذ الإجراءات الفعالة لمحاربة التمويل الإرهابية.

وأفاد بيان صادر من البنك المركزي الماليزي، أن تقارير تحليلات المعاملات المالية الأسترالية والإندونيسية تشيران إلى أن القمة بمثابة منصة للدول المشاركة في تطوير الحلول لمعالجة تمويل الإرهابيين.

يذكر أن القمة السابقة نظمت وتأسست بالتعاون مع وحدات الاستخبارات المالية من أستراليا وإندونيسيا، وعقدت في سيدني عام 2015، وفي بالي 2016.

شاهد أيضاً

استراتيجيات مشددة للشرطة الماليزية مع تصاعد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم داعش

كوالالمبور (الأثير) مع ارتفاع عدد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في ماليزيا هذا العام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *