الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / سياسية / ماليزيا تطالب حكومة ميانمار بإيجاد  ”حل سريع وحاسم“ لأزمة الروهينغيا

ماليزيا تطالب حكومة ميانمار بإيجاد  ”حل سريع وحاسم“ لأزمة الروهينغيا

كوالالمبور (الأثير)

طالب نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي اليوم من الحكومة الميانمارية إيجادحل سريع وحاسملأزمة الروهينغيا في ولاية (راخين) بميانمار من خلال رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وقال حميدي أنيجب أن يوجد حل للأزمة قبل أن تخرج الأمور عن السيطرةمضيفالم نقف ضد الحكومة الميانمارية فنحن أصدقاء تحت مظلة آسيان، لكن يجب أن يظهروا اهتمامهم لإنهاء القضية“.

من جانبه أفاد مستشار رئيس الوزراء الماليزي فتح الباري بن مت جاهيا في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أنه يتوجب على دول آسيان دفع حكومة ميانمار لإيجاد حل لأزمة الروهيغيا لاسيما في قضية اللاجئين على الحدود بين بنجلاديش وميانمار.

وأوضح أن القضية هي قضية سياسية بحتة ويجب تضامن دول آسيان لإيجاد مخرج لها، مفيدا أن هناك جهودا إقليمية في إعادة اللاجئين الروهينغيا إلى قراهم ومدنهم إضافة إلى تأهيليهم نفسيا وماديا وكذلك إعادة بناء المناطق المتضررة جراء أحداث العنف الأخيرة.

وأثرت الأزمة الإنسانية التي وقعت في ولاية راخين شمال ميانمار على أكثر من 600 ألف من الروهينغيا منذ أواخر أغسطس الماضي هربا من أعمال العنف في الولاية، بعد هجمات قام بها مسلحو مسلمي الروهنيغيا أدت إلى قيام قوات الجيش بعملية تطهير لم تفرق فيها بين مدني ومتطرف.

وأبدت ميانمار استياءها من ضغوط الدول الغربية بسبب رد جيشها الوحشي على هجمات مسلحي الروهينغيا حيث اتهمت الولايات المتحدة والأمم المتحدة ميانمار بشنتطهير عرقيودعت إلى محاسبة الجيش على مزاعم بانتهاك حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

قمة كوالالمبور يوصي بتشديد الرقابة على عودة المقاتلين المتشددين من الشرق الأوسط إلى دول الإقليم

كوالالمبور (الأثير) أوصى المشاركون في قمة مكافحة الإرهاب التي اختتمت في كولاالمبور بتشديد الرقابة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *