الخميس , ديسمبر 14 2017
الرئيسية / محلية / ماليزيا: مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كوالالمبور لاتتعاون بالشكل المطلوب مع وزارة الداخلية

ماليزيا: مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كوالالمبور لاتتعاون بالشكل المطلوب مع وزارة الداخلية

كوالالمبور (الأثير)

أفاد نائب وزير الداخلية الماليزي نور جزلان محمد أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كوالالمبور لاتتعاون بالشكل المطلوب مع وزارة الداخلية، لاسيما في تنفيذ برنامج (إثبات الهوية) لفحص أكثر من 150 ألف لاجئ في البلاد.

وأضاف نور جزلان في تصريح للصحفيين،أنه نتيجة لذلك، قررت الوزارة الحصول على المعلومات البيومترية من اللاجئين مباشرة دون مراجعة المفوضية، مفيدا أن البرنامج الذي بدأ منذ أبريل الماضي يهدف إلى تقييم العدد الحقيقي للاجئين لتسهيل عملية الرقابة.

وذكر بأن البرنامج يهدف إلى التحصل على البيانات البيومترية من حاملي بطاقات المفوضية، مثل الصورة الشخصية، وبصمة الإصبع، وبصمة العين، وذلك قبل إصدار بطاقة الهوية الرقمية من قبل الوزارة.

وأشار إلى أن البرنامج يهدف أيضا إلى التعرف على هوية اللاجئين المتورطين في أعمال العنف والجرائم العابرة للحدود، واتخاذ مزيد من الاجراءات ضدهم، لاسيما بعد انحسار مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط.

وحسب الاحصاءات الرسمية الدقيقة، فقد بلغ عدد اللاجئين وطالبي اللجوء المسجلين لدى مفوضية في ماليزيا 150.204 أشخاص من 59 دولة، حتى آخر شهر مايو الماضي. 94.361 شخصا حصلوا على صفة لاجئ، و86.553 شخصا قدموا طلبات اللجوء.

ويشكل الميانماريون أكثر اللاجئين في ماليزيا بواقع 133.725 شخصا، ثم الباكستانيون بواقع 3.548 شخصا، ثم السريلانكيون بواقع 2.328 شخصا، ثم اليمنيون بواقع 2.095 شخصا، ثم الصوماليون بواقع 2.062 شخصا.

يليهم السوريون بواقع 1.980 شخصا، ثم العراقيون بواقع 1.461 شخصا، ثم الأفغانيون بواقع 1.082 شخصا، ثم الفلسطينيون بواقع 698 شخصا، ثم الإيرانيون بواقع 440 شخص.

شاهد أيضاً

الشرطة الماليزية تعتقل ثمانية أشخاص يشتبه تورطهم في أنشطة إرهابية

كوالالمبور (الأثير) أفاد نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي إن الشرطة اعتقلت ثمانية أشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *