الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / اجتماعية / منظمة الثقافة الفلسطينة في ماليزيا تسعى إلى خوض جميع الميادين من أجل التعريف بقضيتها

منظمة الثقافة الفلسطينة في ماليزيا تسعى إلى خوض جميع الميادين من أجل التعريف بقضيتها

إفطار رمضاني حافل للفلسطينيين في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

تسعى منظمة الثقافة الفلسطينية في ماليزيا إلى خوض جميع الميادين من أجل التعريف بالقضية الفلسطينية وإيصال رسالة القدس وفلسطين، حيث تعتبر اليوم منصة تجتمع حولها كل الطوائف والقوى الماليزية بغض النظر عن أيديولوجيتها وتوجهاتها السياسية.

جاء ذلك في كلمة لمسؤول المنظمة مسلم عمران، خلال الإفطار السنوي السابع للجالية الفلسطينية في ماليزيا، والذي أقامته المنظمة، بمشاركة المئات من الماليزيين والفلسطينيين في ماليزي، بالإضافة إلى الجاليات العربية في ماليزيا.

وامتدح مسلم عمران في كلمة له أثناء حفل الإفطار، الدور الماليزي في دعم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن منظمته وخلال ست سنوات من تأسيسها مازالت تبذل جهودا واسعة لخدمة فلسطين وأبناء جاليتها في ماليزيا.

وشكر عمران ماليزيا على دورها الريادي في دعم الشعب الفلسطيني عبر تعليم المئات من أبناء الشعب الفلسطيني، مضيفا أن جهود ماليزيا نابعة من محبة وقناعة في تعليم وتطوير أبناء شعبنا.

وتطرق عمران لقضية اللاجئين الفلسطينيين من سوريا، مشيرا إلى أن منظمته تبذل دورا مميزا في متابعة شؤونهم ومحاولة التخفيف من معاناتهم، بتسهيل معاملاتهم مع مؤسسات الدولة الماليزية التي تتجاوب بإيجاب مع قضايا الفلسطينيين.

وحث عمران الشباب والطلبة الفلسطينيين على اكتساب المهارات والخبرات والاستفادة من التجربة الماليزية المميزة، والتعرف على الحضارة والثقافة الماليزية في كل الجوانب المتاحة.

وحضرت الإفطار شخصيات رفيعة المستوى من المجتمع الماليزي ممثلة عن الحكومة والأحزاب السياسية الفعالة، وممثلين عن المؤسسات الأهلية الماليزية والمؤسسات الأكاديمية، ومئات المحبين لفلسطين.

وتميز الإفطار السابع للجالية الفلسطينية بماليزيا بلمسة فنية ماليزية بمشاركة فرقة (الحجاز)، والتي أنشدت وصلات من الأناشيد الروحانية والمديح النبوي لاقت إعجاب الجماهير.

يذكر أن منظمة الثقافة الفلسطينية في ماليزيا هي مؤسسة تعمل على الصعيدين الرسمي والشعبي لدعم القضية الفلسطينية سياسيًا وإعلاميًا وشعبيًا، وتعنى بشؤون الفلسطينيين وتهتم بقضاياهم الإجتماعية والثقافية.

وتعتبر المؤسسة منصة مهمة في التعريف بالقضية الفلسطينية بلغات متعددة، وبحسب القائمين عليها فإنها نظمت 40 حملة إعلامية باللغات الماليزية والإنجليزية والصينية للتعريف بالقضية الفلسطينية.

وتقول إنه يجمعها علاقات طيبة مع العرقيات الثلاثالملايو والصينيين والهنودالتي تشكل مكونات المجتمع الماليزي

شاهد أيضاً

زفاف جماعي في ماليزيا يسجل رقما قياسا وطنيا بواقع 271 زوجا وبقيمة مليوني رينجت

كوالا تيرنغانو (الأثير) سجل زفاف جماعي عُقد في ولاية تيرنغانو الماليزية رقما قياسيا في عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *