الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / محلية / نائب رئيس الوزراء الماليزي يحث سكان منطقة ”قروية“ وسط العاصمة إلى التكيف مع التطور العمراني

نائب رئيس الوزراء الماليزي يحث سكان منطقة ”قروية“ وسط العاصمة إلى التكيف مع التطور العمراني

كوالالمبور (الأثير)

حث نائب رئيس الوزراء زاهد حميدي سكان منطقة القرية الجديدة أو (كامبونغ بارو) الواقعة في قلب العاصمة كوالالمبور بالتكيف مع التطور والتقدم العمراني الواقع في العاصمة من دون إسقاط الروح والهوية الملايوية التي تتميز بها المنطقة، حيث تحتضن بيوتا قروية تعود إلى أكثر من 100 عام.

وقال زاهد حميدي خلال إطلاق مشروع سكني في المنطقةعندما نكون محاطين بالتنمية وناطحات السحاب، يجب أن لا نهمل منطقة كامبونغ بارو، مفيدا أن الحكومة أدخلت عدة تعديلات على القواعد واللوائح والإجراءات لضمان حماية حقوق ملّاك الأراضي في المنطقة التي يسكن فيها أغلبية من العرقية الملايوية.

وأردف قائلاننصح سكان المنطقة بالتمسك بأمجاد الماضي وتراثه، مضيفايجب على القديم احتضان الجديد، ويجب على الجديد احترام القديم، ومجمل ذلك يكمن في روح التطور والبناء بمنطقة كامبونغ بارو“.

وتقع منطقة كامبونغ بارو التي لم تزل تحتفظ بطابعها القروي القديم من بيوت ومبان ومطاعم ومقاهي في قلب العاصمة كوالالمبور وسط ناطحات السحاب والمباني والعمران الحديث، حيث لم تزل عائلات عريقة تسكن تلك المنطقة منذ أجيال.

لكن، تبقى تلك المنطقة، بموقعها القريب من مركز العاصمة وبإطلالتها على البرجين التوأم (بتروناس)، محط أنظار المطورين العقاريين الذين يعتبرونهامنجم ذهبعقاري، وسط مخاوف من محو هذه القرية مع تطور العمران وسط العاصمة كوالالمبور.

شاهد أيضاً

ملك ماليزيا يفوز بشراء لوحة سيارة برقم مميز قيمتها 385 ألف رينجت

كوتا بارو (الأثير) فاز الملك الماليزي محمد الخامس بمناقصة عرض لشراء لوحة سيارة مسجلة برقم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *