الأحد , يناير 21 2018
الرئيسية / دينية / هكذا نشرت الصوفية الإسلام في قصور ملوك ماليزيا بدون سيوف

هكذا نشرت الصوفية الإسلام في قصور ملوك ماليزيا بدون سيوف

كوالالمبور (الأثير)

اعتبر الباحث في كلية الدراسات العامة والتربية بجامعة السلطان زين العابدين بماليزيا عبد المنان بن محمد، أن الصوفية كانت وراء دخول الإسلام إلى هذا البلد الأسيوي، عن طريق شيخ يدعى عبدالله العارف، حسب تقرير صادر عن صحيفة (هسبرس) المغربية.

وأكد عبد المنان، في مداخلة له بالملتقى العالمي الـ12 للتصوف، الذي عقد في دولة المغرب، تحت شعارالتصوف والدبلوماسية الروحية.. الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية، أن الطريقة القادرية تعد الأكثر انتشارا وسط الملاويين.

وشدد المتحدث نفسه على أن الصوفيةلا يستعملون إراقة الدماء، ولكنهم سلكوا مناهج خاصة متسمة بالدبلوماسية الروحية؛ ذلك أنهم ينشرون الإسلام بالسلام، ولا يدخل الشباب إلى هذا الدين عن قهر وإجبار“.

وأوضح الباحث الماليزي أن سر نجاح الصوفية في دعوتهم يكمن في نهجهم أسلوبا فريدا يتمثل فيدعوة الملوك، حيث كانوا يتقربون للملوك من أحل دعوتهم وإرشادهم، وليس رغبة في المال أو السلطة، مضيفا أنهماختاروا هذا المنهج لأنهم أدركوا أن الشعب المالاوي معروف بطاعته لملوكهم، فإذا أسلم الملوك أسلم الشعب، وبعض الملوك أضحوا شيوخا في الطريقة القادرية“.

ومن بين الأساليب التي نهجتها الطريقة القادرية لاقتحام ماليزيا، تتمثل بحسبه فيدعوتهم الشعب بطريقة لا تحمل تشددا أو تخويفا، بل يتقربون إليهم ويشتركون معهم في تقاليدهم الشعبية مع قليل من التغيير وما يتناسب مع الإسلام“.

وارتباطا بهذا الأمر، أجمع المتدخلون بالملتقى على أن الدبلوماسية الروحية تعمل على نشر الإشعاع الروحي والإنساني بين البلدان والقارات من أجل بناء حضارة معاصرة وآمنة ومتعاونة ومسالمة؛ ذلك أن التصوف يعد مرجعا روحيا وثقافيا مهما، لاختصاصه بخدمة الجانب الإحساني من الدين المتمثل في تزكية النفس وتطهيرها والسمو بها إلى كمالات الأخلاق ولكونه موجها عاما وشموليا يهم المعيش الإنساني في كل أبعاده دينا وسياسة وأمنا وثقافة.

شاهد أيضاً

إمام المسجد الأقصى يشيد بجهود ماليزيا في مساعدة فلسطين 

بوتراجايا (الأثير) أشاد إمام وخطيب المسجد الأقصي الشيخ الدكتور عكرمة صبري، بدور ماليزيا المستمر في …

تعليق واحد

  1. THE SUFI WAY IS THE BEST SPIRITUAL CONECTION TO GOD !BECAUSE YOUR SOUL AND HEART THE SERECT PLACE FOR IMAN ? THE WAHABIS ARE THE ENEMIES OF ISlAM WITH THEIR VIOALANCE AND BARBARIC WAYS OF IMPOSING THEIR BELIEVIES IS ATTACKING SUFIS LATELY BECAUSE IT IS THE PEACEFUL REAL ISLAM WHICH OUR BLESSED PROPHET CAME FOR

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *