السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / سياسية / وزارة النقل الماليزية تشكل فريقا للتحقيق في حادثة اصطدام المدمرة الأمريكية قبالة سواحلها

وزارة النقل الماليزية تشكل فريقا للتحقيق في حادثة اصطدام المدمرة الأمريكية قبالة سواحلها

كوالالمبور (الأثير)

شكلت وزارة النقل الماليزية فريقا خاصا للتحقيق في حادثة تصادم المدمرة الأمريكية القاذفة للصواريخ (جون إس ماكي) بناقلة النفط (ألنيك إم.سي) التي وقعت الأسبوع الماضي على بعد سبعة أميال بحرية قبالة سواحل ولاية (جوهور) الماليزية، وبالقرب من سواحل سنغافورة على مضيق ملاكا.

وقال وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي في مؤتمر صحفينعمل حاليا مع كل من حكومتي سنغافورة والولايات المتحدة للتحقيق في الحادثة، مضيفاسيقوم فريقنا بالتحقق فيما حدث بالفعل في ذلك اليوم“.

وكانت السلطات السنغافورية التي نسقت عمليات البحث عن الجثث المفقودة في حادثة الاصطدام قد أعلنت انتهاء عمليات البحث في مساحة 5524 كيلومترا مربعا، وذلك بعد انتشال جميع جثث البحارة الأميركيين المفقودين العشرة.

وكان الأسطول السابع للبحرية الأميركية في المحيط الهادي الذي تنتمي إليه المدمرة قد أكد في بيان له، أنه تم انتشال جثث ثمانية من البحارة وذلك بعد إعلانه الأسبوع الماضي عن العثور على جثتين، مفيدا أن أعمارهم تتراوح ما بين 20 و39 عاما.

وأفاد البيان أنحادثة الاصطدام لم تزل قيد التحقيق لتحديد الحقائق والظروف التي أودت إلى الاصطدامحيث تعتبر حادثة الاصطدام هذ هي الرابعة للأسطول الأمريكي في المحيط الهادي والذي يتخذ من اليابان مقرا له.

وأدى حادثة التصادم التي وقعت في 21 أغسطس الجاري بين المدمرة الأمريكية وناقلة النفط التي كانت ترفع علم ليبيريا إلى جرح خمسة أشخاص أيضا وذلك عندما كانت المدمرة تستعد لتوقف روتيني في المياه السنغافوية.

ورغم أن البحرية البحرية الأمريكية أكدت في وقت سابق بأنه لا توجد ما يشير إلى أن الحادثة كانت متعمدة، إلا أنها قالت أنها ستدرسجميع الاحتمالات من التدريب إلى احتمال حدوث تشوش لأجهزة الرادار والتدخل الإلكتروني“.

وقامت البحرية الأمريكية بإقالة الأميرال جوزيف أوكوين قائد الأسطول السابع ومقره في اليابان والذي شهد أربعة حوادث تصادم في آسيا ومقتل عدد من البحارة خلال السنوات الأخيرة، فيما تعد هذه الحادثة الأخيرة هي الثانية خلال شهرين.

ولقي 7 جنود من البحرية الأميركية مصرعهم في يونيو الماضي بعد اصطدام السفينة الأميركية (يو إس إس فيتزجيرالد) بسفينة شحن تجارية فلبينية قبالة السواحل اليابانية، وتمت إقالة اثنين من كبار الضباط وكبار البحارة المجندين في الحادثة.

شاهد أيضاً

حركة هجرة العمال بين دول آسيان

كوالالمبور (الأثير) ارتفعت حركة الهجرة بين دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بشكل ملحوظ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *