الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / سياسية / وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي يقوم بزيارة لماليزيا لتعزيز العلاقات الثنائية

وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي يقوم بزيارة لماليزيا لتعزيز العلاقات الثنائية

كوالالمبور (الأثير)

قام وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة رسمية لماليزيا استمرت يومين، وذلك لتعزيز العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول القضايا المختلفة.
والتقى وزير الخارجية الإماراتي برئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق، حيث تشير التقارير الصحفية أنهما تباحثا سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة، مشيدين بالعلاقات المتميزة التي تربط البلدين في ظل دعم ورعاية مستمرين من القيادات.

من جانبه، رحب نجيب عبدالرزاق بهذه الزيارة، مؤكدا أن الزيارات رفيعة المستوى تسهم فى توطيد أواصر التعاون بين البلدين، مشيدا بمسيرة التنمية والتطور الذى تشهدها الإمارات، والمكانة الرائدة التي تحظى بها على المستويين الإقليمي والدولي.

مذكرتا تفاهم

ووقعت ماليزيا ودولة الإمارات خلال الزيارة مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية وإنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين. ووقع مذكرتي التفاهم من الجانب الماليزي وزير الخارجية أنيفة حاجي، أمان فيما وقعها من الجانب الإماراتي وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد.

وحسب بيان صادر من وزارة الخارجية الماليزية، فقد بحث وزيرا الخارجية الاماراتي والماليزي علاقات التعاون وسبل تطويرها وتعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا أيضا عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وذكر البيان أن زيارة الشيخ عبدالله تتيح الفرص لكلا البلدين من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

العلاقات الثنائية

كما التقى وزير الخارجية الاماراتي بوزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين الذي يشغل أيضا منصب وزير المهام الخاصة، حيث بحثا عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والمستجدات الراهنة في المنطقة، وجهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتعزيز فرص الاستقرار والسلام.

كما تناول الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين وتعزيز أوجه التعاون في شتى المجالات منها الأمنية والعسكرية والدفاعية. وتبادل الطرفان الإشادة بمستوى العلاقات الثنائية، وتطلعهما لتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

منتدى السفراء

وعقد في كوالالمبور على هامش زيارة وزير الخارجية الإماراتي، المنتدى الاقتصادي الخاص بالسفراء الإماراتيين في المنطقة، وذلك بتنظيم من وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية، حيث شارك في المنتدى مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية الإماراتي محمد شرف، وسفراء دولة الإمارات المعتمدين في دول ماليزيا والهند وباكستان وأستراليا وتايلاند واليابان وفيتنام وسنغافورة والفلبين وكوريا الجنوبية والصين ونيوزيلاندا ومنغوليا واندونيسيا

وتضمن المنتدى الاقتصادي عقد مجموعة من ورش العمل وبعض العروض التعريفية التي قدمها السفراء الاماراتيين، والتي تركزت على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين دولة الإمارات والدول المذكورة.

كما تضمنت ورش العمل نقاشات حول مجموعة من القطاعات مثل قطاع الطاقة، والطاقة البديلة، وتكنولوجيا البيئة، وقطاع تكنولوجيا الاتصالات والإلكترونيات والفضاء والذكاء الاصطناعي، وقطاع المواصلات وقطاع الأمن الغذائي.

مقال الوزير
من جهة أخرى، نشرت صحيفة (نيوز ستريتس تايم) الماليزية مقالا مطولا للوزير الاماراتي قبل وصوله لماليزيا، استعرض فيه العلاقات الثنائية بين البلدين، والرؤى المشتركة بينهما في العديد من القضيا الدولية، إضافة إلى رفع حجم التبادل التجاري.

وتطرق في مقاله إلى جهود البلدين في أزمة الروهينغيا، حيث اتخذتا إجراءات فورية لإنهاء هذا الشعب المسلم خلال استجابة حكومة الامارات بسخاء في الجهود الانسانية، مشيدا بجهود ماليزيا في إيواء اللاجئين الهاربين من العنف في ماينمار.

وأشاد أيضا بجهود البلدين في مكافحة التطرف والارهاب، حيث أفاد بأن الامارات اتخذت قرارات صعبة لكنها تعتبر ضرورية لمكافحة تمويل الارهاب بمنطقة الشرق الأوسط، من خلال التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

وأكد ضرورة وقف الارهاب وخلاياها المنتشرة في جميع أنحاء العالم لاسيما في ماليزيا وإندونيسيا والفلبين ومالي وتشاد وموريتانيا ونيجيريا وبوركينا فاسو وغيرها، مفيدا بأن بلاده تقف بحزم مع ماليزيا ومع دول رابطة آسيان في جهودها الرامية إلى مكافحة التطرف.

العلاقات الشعبية

وعلى الصعيد الشعبي، أفاد الوزير الإماراتي في مقاله بأن مواطني البلدين يتمتعون بتفاعل مستمر من خلال السفر والدراسة والعمل، موضحا أنه في العام الماضي زار الإمارات أكثر من 68 ألف مواطن ماليزي، وتستضيف الإمارات حوالي 7 آلاف مقيم ماليزي.

كما يدرس في لمدارس والكليات والجامعات 1164 طالب ماليزي، في حين يدرس في الجامعات الماليزية الماليزية حوالي 206 طلاب اماراتيين

وتحدث عن قيمة التجارة بين الامارات ماليزيا والتي بلغت 4.2 مليار دولار أمريكي، من دون التجارة النفطية، مع فخر الإمارات بأن تكون جزءا من إعادة تصدير منتجات ماليزية بقيمة 3.5 مليار دولار أمريكي إلى العالم.

وأصبحت الإمارات شريكا تجاريا رئيسيا لماليزيا في منطقة غرب آسيا في عام 2016، حيث بلغ إجمالي حجم التجارة حوالي 5.39 مليار دولار. وقد سجل إجمالي التجارة الثنائية بين البلدين نمواً بنسبة 24 بالمئة ليصل إلى 2.42 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2017 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

شاهد أيضاً

استراتيجيات مشددة للشرطة الماليزية مع تصاعد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم داعش

كوالالمبور (الأثير) مع ارتفاع عدد الاعتقالات المرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في ماليزيا هذا العام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *