الجمعة , نوفمبر 24 2017
الرئيسية / مقالات / ولاية ملاكا: منفذ التجارة والإسلام 1/4

ولاية ملاكا: منفذ التجارة والإسلام 1/4

عبدالله أميرالدين مدير تحرير صحيفة الأثير - ماليزيا
عبدالله أميرالدين
مدير تحرير صحيفة الأثير – ماليزيا

نصب المقاتل الأسطوري (باراميسوارا) عام 1400 ميلادية نفسه ملكا لسلطنة ملاكا القديمة، ابتداءا من هذه المدينة التاريخية، وذلك لموقعها الاستراتيجي، فهي تقع في منتصف مضيق ملاكا، الذي يربط المدينة بالصين، ومن ثم الهند، ودول الشرق الأدنى، الأمر الذي جعل التجار يعدونها مركزا تجاريا رئيسيا. وتطورت هذه المدينة بشكل سريع، ففي غضون 50 سنة أصبحت ملاكا محورا تجاريا مهما.

لقد عرفت هذه المدينة منذ مئات السنين بتجارة الحرير والخزف القادم من الصين، والمنسوجات من الهند، والكافور من برونيو، وخشب الصندل من تيمور، والذهب والورق من سومطرة، والعود والبخور من اليمن، ومع بداية القرن السادس عشر أصبحت ملاكا ميناء عالميا نشطا تستقبل مئات السفن في السنة الواحدة.

وبما أن ملاكا كانت منفذا تجاريا، فقد دخل إليها التجار المسلمون من بلاد العرب وبلاد الهند، وقد اختلف المؤرخون في انتشار الإسلام في هذه المدينة، ومنها إلى سائر أرجاء ماليزيا، فمنهم من قال أنه انتشر عن طريق التجار العرب القادمين من شبه الجزيرة العربية، وخاصة تجار اليمن.

وهناك مصادر أخرى تقول إن الهنود هم من نشروا الإٍسلام في ملاكا، وذلك بسبب العلاقة القديمة التي تربط شبه الجزيرة الماليزية بالهند سواء التجارية أو الاجتماعية في القرن الثالث والرابع، وقد تأثر الملايويين بديانتهم الهندوسية وثقافاتهم وعاداتهم قبل دخول الإسلام إليها. فالثقافة الهندية هي أول ما تأثر به الملايويون في القرون الأولى، وذلك ملاحظ في معظم الحكايات الملايوية القديمة والمقتبسة من الحضارات الهندية القديمة، ومنها حكايتا رمايانا ومهابراتا المشهورتان.

ولكي نربط هذا التشعب في دخول الإسلام إلى شبه الجزيرة الماليزية، فقد عرضت قناة العربية برنامجا وثائقيا عن هجرة الحضارم، وذكرت فيما ذكرته أن التجار الحضارم هم من نشروا الإسلام في الهند، واتخذوا منها مقرا ومسكنا لهم ومستودعا لتجاراتهم.. فلعل أولئك الحضارم العرب المسلمين هم من نشروا الإسلام في شبه الجزيرة الماليزية آنذاك، وقد كانوا قوما تجارا ودعاة وعلماء ومصلحين، فنسب فضل دخول الإسلام إلى ماليزيا عبر مدينة ملاكا للهنود.

شاهد أيضاً

اقتصاد مرن رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية الدولية

أكدَ البنك المركزي الماليزي بأن اقتصاد البلاد لم يزل مرناً، رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *