الجمعة , نوفمبر 24 2017
الرئيسية / دينية / حوار الحضارات هو الحل الواقعي والأمثل لتجنب صراع الحضارات

حوار الحضارات هو الحل الواقعي والأمثل لتجنب صراع الحضارات

REportDialougeOK

كوالالمبور (الأثير): أكد الوزير بمكتب رئيس الوزراء الماليزي للشئون الدينية جميل خير بهروم بأن الحوار بين الحضارات هو “الحل الأمثل والواقعي لتجنب النزاع والخصام بين الديانات كما يعزز التفاهم والتسامح بين أتباع ومفكري تلك الديانات ويقضي على الآثار السلبية المتولدة من سوء الفهم”.

جاء ذلك خلال استضافة العاصمة كوالالمبور للندوة الدولية حول “مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الديانات والحضارات”، ونظمتها الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، والذي جمع أكاديميين ومفكريين من العالم الإسلامي للوقوف على إشكاليات الحوار بين الحضارات وآفاقه المستقبلية.

وتطرق الوزير الماليزي إلى تجربة ماليزيا في الحوار بين الحضارات والأديان المتمثلة في الإسلام والبوذية والهندوسية والنصرانية والتي أعطتهم دستوريا حق ممارسة شعائرهم الدينية من خلال تعايش المواطنين تحت إطار مفهوم (ماليزيا واحدة) والتي أعلن عنها رئيس الوزراء نجيب عبدالرزاق.

وأعلن الأمين العام المكلف لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار فيصل بن عبدالرحمن المعمر في خطابه أن المركز سيفتتح في العاصمة النمساوية فيينا خلال شهر نوفمبر الجاري، مسردا بعض الآمال والتطلعات المرجوة التي يستهدفها المركز في حوار الحضارات.

ورد المعمر على مجموعة التساؤلات في إقامة هذا المركز، مؤكدا بأنه “لن يقدم تنازلات في العقيدة الإسلامية لأنها ليس محل نقاش وهي ثوابت شرعية”، ومضيفا بأن المركز يستبعد الأمور الخلافية في العقائد ويحرص بشكل رئيسي على إيجاد طرق للتعايش السلمي بين الحضارات.

من ناحية أخرى أفاد أستاذ الفقه ومقارنة الأديان في الجامعة الوطنية الماليزية فضلان محمد عثمان بأن الحوار بين الحضارات هي مسئولية مشتركة بين الأفراد والمؤسسات الدينية حيث يتوجب عليهم تحقيق السلام العالمي والتعاون في جلب المصالح ودرء المفاسد.

ويرى أستاذ التربية في الجامعة الإسلامية العالمية الدكتور فؤاد محمود رواش أن تفعيل فكرة الحوار بين الحضارات يجب أن تبدأ من دور الحضانة لكي يتعود عليها الأطفال الصغار مضيفا بأن “الجامعات الماليزية تطبق ظاهرة الحوار وتعمقه بين طلابها ومثال ذلك نشاط المناظرة وهو باب واسع لتعليم الشباب فكرة الحوار ومقارعة الحجة بالحجة”.

شاهد أيضاً

منظمات ماليزية غير حكومية تحتج ضد تقرير الأمم المتحدة حول انتهاك التحالف الإسلامي لحقوق الأطفال في اليمن

كوالالمبور (الأثير) سلمت منظمات وجمعيات ماليزية غير حكومية مذكرة احتجاج للمسؤولين في مبنى الأمم المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *