الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / تعليمية / المدرسة العربية الحديثة تنشئ مبنى جديدا لها في ضواحي العاصمة

المدرسة العربية الحديثة تنشئ مبنى جديدا لها في ضواحي العاصمة

BreifYemen

سلانغور (الأثير – صحف)

تسعى المدرسة العربية الحديثة إلى إنشاء مبنى جديدا في ضواحي العاصمة كوالالمبور، حيث ستقوم مجموعة هائل سعيد أنعم من خلال فرع المجموعة في منطقة شرق آسيا ببناء المدرسة العربية الحديثة التي ستقدم الخدمات التعليمية للجالية العربية وللمواطنين في ماليزيا كمشروع خيري .

والتقى سفير اليمن السابق لدى ماليزيا عبدالله محمد المنتصر برئيس وزراء ولاية سلانغور الماليزية عبدالخالد إبراهيم. وجرى في اللقاء مناقشة التسهيلات المطلوبة من قبل الحكومة المحلية لإنشاء المدرسة. وحضر اللقاء مدير فرع مجموعة هائل سعيد في منطقة شرق آسيا وعدد من الدبلوماسيين. وقد أبدى رئيس وزراء الولاية عبدالخالد إبراهيم استعداد الحكومة المحلية لتقديم التسهيلات والخدمات اللازمة لتسريع إجراءات الإنشاء للمدرسة وملحقاتها.

والمدرسة العربية الحديثة مشروع طموح يهدف إلى صياغة شخصية الطلبة من جميع الجنسيات صياغة متكاملة وشاملة في مختلف الجوانب العلمية والعاطفية والمهارية, كما تسعى إلى تعزيز التعاون بين المدرسة والبيت بما يحقق نمواً أكمل وشخصية أنضج للطلاب والطالبات.

ولهذا المهمة الجليلة تسعى المدرسة والقائمين عليها إلى توسيع مقاعد الدراسة فيها ليسع أكبر قدر من الطلبة والطالبات، وذلك من خلال بناء مبنى آخر لها في ضواحي العاصمة، إضافة إلى اختيارها الدقيق لنخبة من الكفاءات الإدارية والتعليمية المتميزة في قدراتها وخبراتها من مختلف الجنسات العربية لتقوم بإدارة دفة العملية التعليمية في المدرسة العربية الحديثة.

شاهد أيضاً

كوالالمبور تسعى إلى الحصول على لقب العاصمة العالمية للكتاب في عام 2020

كوالالمبور (الأثير) تسعى السلطات الماليزية إلى حصول مدينة كوالالمبور على لقب العاصمة العالمية للكتاب في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *