السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / مقالات / التربية الإسلامية وتحديد سقف حرية الرأي والتعبير

التربية الإسلامية وتحديد سقف حرية الرأي والتعبير

عبدالله أميرالدين مدير تحرير صحيفة الأثير - ماليزيا
عبدالله أميرالدين
مدير تحرير صحيفة الأثير – ماليزيا

يحتل معنى الحرية في الإسلام مكانة عالية ضمن مفهوم حقوق الإنسان بعد حق الحياة، وذلك لأن الحرية تنطلق من كرامة الإنسان التي لاتتجزأ، لأن أساسها الإيمان بالله وحده والاستسلام له. وقد أقر الإسلام بحقوق الإنسان ومنها حرية الرأي والتعبير، لأن الإنسان يولد حرا، ويجب أن يعيش حرا، ويحافظ على حريته.

وفي المقابل، استُخدم مصطلح الحرية في العالم الغربي للدلالة على رفض الأنظمة العبودية والإقطاعية في العصور الوسطى. وترسخ بعد انتصار الثورات التي ألغت الإقطاع وأقامت الأنظمة الجمهورية، واستمر حتى صار يحمل دلالة تعادل صيغة تقرير المصير الفردي والجماعي، وفي درجة الاستقلال الذاتي الذي تشجع عليه وتبيحه الديمقراطية.

هذا التعريف الغربي أو الدولي لحرية الرأي والتعبير تعني الانطلاق بلا قيد، والتحرر من كل ضابط، والتخلص من كل رقابة، ومعنى هذا ترك الإنسان وشأنه يفعل ما يشاء ويترك ما يشاء، وهكذا بدون قيود ولا ضوابط، ولا رقابة، وعلى المجتمع أن يسّلم بذلك الحق، وعلى الحكومة أن تحافظ على تلك الحرية وتحميها.

الحديث عن حرية الرأي والتعبير يقتضي بيان المنهج الذي ينبغي أن يسلكه الفرد للوصول إلى المعرفة، وكذلك الجهد العقلي في البحث عن المعرفة ومايتوصل إليه الجهد. لذلك من المهم جدا تفعيل دور التربية الإسلامية في تأطير هذه الحقوق وتعليمها للنشء لاسيما في مراحل الدراسة الأولى، وذلك في ظل تنامي وسائل الإعلام، وتزايد الدعوات لفتح المجال لحرية التعبير، وهيمنة المفاهيم الغربية للحرية عموما، وحرية التعبير خصوصا في ظل السيطرة الغربية على وسائل الإعلام.

فالحرية في التربية الإسلامية ليست سائبة، ولا مطلقة العنان، بل هي حرية واعية منضبطة، فإذا خرج بها الإنسان عن أحكام الدين ونطاق العقل وحدود الأخلاق ومصلحة الجماعة، تمت مساءلته ومحاسبته وإيقافه عند حده ورده عن غيه، منعا لضرر الفرد والجماعة وفساد الدين والدنيا.

وهذه الضوابط الشرعية لحرية الرأي لاتعد قمعا للحريات، وإنما هي معايير وحدود أخلاقية، تهدف في المقام الأول منع الإساءة إلى الآخرين والاعتداء عليهم. لذلك كان من الواجب على المؤسسات التربوية الإسلامية إعادة صياغة المفهوم الدولي لحرية الرأي والتعبير وتأصيله إسلاميا على ضوء الكتاب والسنة، وهي دعوة إلى أسلمة الحقوق الإنسانية وفقا لمبادئ التربية الإسلامية.

شاهد أيضاً

اقتصاد مرن رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية الدولية

أكدَ البنك المركزي الماليزي بأن اقتصاد البلاد لم يزل مرناً، رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *