الجمعة , نوفمبر 24 2017
الرئيسية / مقالات / المسئولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات في المجتمع الماليزي

المسئولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات في المجتمع الماليزي

إبراهيم الديب  كاتب وباحث مصري مقيم في ماليزيا
إبراهيم الديب
كاتب وباحث مصري مقيم في ماليزيا

ظهر مفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات منذ القرن الثامن عشر حينما أعلن الاقتصادي آدم سميث أن احتياجات ورغبات المجتمع يمكن أن تتحقق بشكل أفضل إذا ساهمت المؤسسات والشركات في تحقيق هذه الاحتياجات للمجتمع ككل، وبالإشارة إلى المفهوم السابق فإن المسئولية الاجتماعية للشركات الماليزية تركز على تحقيق التنمية المستدامه للمجتمع، وتقوم أيضا بالتركيز على تحمل مسئولية توفير الحاجيات (بالمفهوم الإسلامي) إلى قطاع عريض من المدن والبلدات الفقيرة المحيطة بهذه الشركات.

فلا يعقل لمؤسسة تحقق أرباحا وإيرادات طائلة وتمنح الحقوق والمزايا للعاملين بها دون النظر إلى ما يحيط بهذه المؤسسات من مشاكل مجتمعيه، متمثلة في ارتفاع معدلات البطالة والتضخم وضعف قدرات الأداء الإنتاجى للقوى العاملة، وكذلك معاناة أهالي المناطق الفقيرة من الآثار الصحية السيئة التي تتسبب فيها بعض المصانع نتيجة انبعاث الغازات المؤثرة على الصحة العامة بشكل عام.

ويبدو أن المسئولية الاجتماعية للشركات الماليزية تحتاج إلى تضافر كل الجهود ليتعاون بذلك القطاع الخاص مع القطاع الحكومي، وذلك لمحاولة البحث بدقة في دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لمحدوى الدخل، استنادا إلى مبادئ ومعايير المسئولية الاجتماعية للشركات الماليزية.

ومن الجدير بالذكر أن هناك عدة هيئات دولية تعمل في هذا الجانب ومنها المنظمة الدولية للتقييس، التي أصدرت في سنة 2008 المواصفة الدولية الآيزو 26000 للمسئولية الاجتماعية. ومن ثم فإن قيام الشركات الماليزية بتطبيق وتنفيذ معايير المسئولية الاجتماعية يؤدى إلى حصول الشركات الماليزية إلى تلك الشهادة، مما يتيح لهذه الشركات التمتع بمزايا عديده أبرزها إدراج اسم هذه المؤسسات من ضمن المؤسسات التي تعمل على تحقيق التنمية المستدامه دوليا، مما قد يؤدي إلى تعظيم الأرباح وانتقال هذه الشركات إلى تحقيق معدل أداء اقتصادى أفضل.

ومما يدعو إلى الفخر حصول الشركات الماليزية على أعلى نسبة من بين أفضل الشركات التي تطبق معايير المسئولية الاجتماعية للشركات، حيث حازت شركة (جونسون كونترونلس) على الجائزة الاولى في عام 2011، وهنا يلاحظ بأن الشركات متعددة الجنسيات والشركات الماليزية العملاقه، تطبق الأنشطه الخاصة بمعايير المسئولية الاجتماعية للشركات.

شاهد أيضاً

اقتصاد مرن رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية الدولية

أكدَ البنك المركزي الماليزي بأن اقتصاد البلاد لم يزل مرناً، رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *