السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / مقالات / الاستثمار الأجنبي غير المباشر

الاستثمار الأجنبي غير المباشر

إبراهيم الديب. كاتب وباحث مصري مقيم في ماليزيا
إبراهيم الديب. كاتب وباحث مصري مقيم في ماليزيا

مما لاشـك فيه أنـه بعـد تحرير الاقتصاد العالمـي وزيادة الإنتـاج والتجـارة، فإن الإستثمار الأجنـبي المباشر في زيادة مستمرة في السنوات الأخيرة.فمعظـم دول العالم أصبحت مستضافة ومضيفـة للإستثمار الأجنبي غيرالمباشر، وتعتبر ماليزيا من بين أفضل الدول الآسيوية الإسلامية تقدما في هذا الأمر
ويمكن تفسير انتعاش التصنيع في ماليزيا بداية منتصف الثمانينات من القرن الماضي إلى التدفقات الكبيرة للاستثمارات الأجنبية غيرالمباشرة، خاصة بعد إقرار قانون تشجيع الاستثمارات الصادر في عام 1984، حيث قدم هذا القانون العديد من الحوافز التنافسية المتنوعة، والدافع الرئيسي للنمو في قطاع التصنيع هو الاستثمار الأجنبي المباشر، فخلال خطة التنمية الخامسة 1986-1990 نمى الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع التصنيع بمعدل 79 بالمائة سنويا، حيث مثل الاستثمار الأجنبي المباشر 59 بالمائة من إجمالي الاستثمارات في قطاع التصنيع في الفترة المذكورة
وقامت دولة ماليزيا بتحرير كل من البيئة الاقتصادية وبيئة الأعمال التي تعمل من خلالها الشركات الأجنبية، فقد تم تحرير التعليمات والقيود الخاصة بحقوق الملكية في الشركات، كما تم السماح في إطار قانون تشجيع الاستثمارات للأجانب بالاستحواذ على نسبة 100 بالمائة من حقوق الملكية في شركاتهم وذلك عند قيامهم بتصدير 80 بالمائة أو أكثر من منتجات تلك الشركات، مما أدىإلى تحقيق المزيد من الإيرادات بالعملات الأجنبية والتي يحتاجها الاقتصاد بدرجة كبيرة وكذا الحاجة إلى التكنولوجيا والمعدات الثقيلة والسلع الرأسمالية
لقد أدى الاستثمار الأجنبي المباشروغير المباشر إلى إعطاء دفعة قوية للأداء الصناعي في ماليزيا، هذا الاستثمار لم يؤد فقط إلى الاستخدام الأكثر كفاءة للموارد النادرة أثناء عملية تطوير الهياكل الأساسية ولكن نتج عنه آثارا إيجابية تتعلق باستخدام الموارد المحلية، وذلك عن طريق إنشاء قاعدة صناعية تعتمد على الموارد المحلية التي تشتهر بها ماليزيا كالمطاط ومنتجات زيت النخيل والمنتجات الخشبية
كما كانت للاستثمارات الأجنبيةغير المباشرة آثارا إيجابية على المؤسسات و الصناعات المحلية من خلال ظهر الشركات المحلية التي تقوم بخدمات التعبئة والشحن للإلكترونيات، وأيضا النشاطات الأخرى في مناطق عمليات التصدير
كما استفادت القوى العاملة من خلال خلق مناصب شغل عديدة أنخفض فيها معدل البطالة إلى معادلات قياسية مقارنة مع الدول المتطورة، كما كان وقع الاستثمارات الأجنبية إيجابي على البيئة الطبيعية في ماليزيا من خلال العمل على التوازن الديموغرافي في تخطيط نشاط هذه الاستثمارات

شاهد أيضاً

اقتصاد مرن رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية الدولية

أكدَ البنك المركزي الماليزي بأن اقتصاد البلاد لم يزل مرناً، رغم انعدام استقرار البيئة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *