الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / تكنولوجية / ختام المنتدى الدولي للاتصالات في كوالالمبور يوصي بتسخير وسائل الاتصالات والإعلام الحديثة بشكل مكثف ومباشر في إدارة الأزمات

ختام المنتدى الدولي للاتصالات في كوالالمبور يوصي بتسخير وسائل الاتصالات والإعلام الحديثة بشكل مكثف ومباشر في إدارة الأزمات

WCFKLEND

كوالالمبور (الأثير)

أوصى المنتدى الدولي للاتصالات الذي اختتمت أعماله هنا اليوم بتسخير وسائل الاتصالات والإعلام الحديثة بشكل مكثف ومباشر في إدارة الأزمات، لاسيما المتعلقة بالمجتمع الدولي فيما يخص الاقتصاد والسياسة والمواصلات والنقل.

وذكر وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي في خلال الجلسة الختامية للمنتدى بأن بلاده أحسنت -حسب تقديره- إدارة أزمتي سقوط واختفاء الطائرتين التابعتين للخطوط الجوية الماليزية في الرحلة رقم (إم إتش 730) التي اختفت في المحيط الهندي، والرحلة رقم (إم إتش 17) التي أسقطت في أوكرانيا العام الماضي، وذلك من خلال تسخيرها الصحيح لوسائل الإعلام والاتصالات الحديثة وبشكل إيجابي، إلى جانب الوسائل الدبلوماسية.

وأضاف بأن الحكومة الماليزية بقيادة رئيس الوزراء نجيب عبدالرزاق قامت بإدارة أزمتي الطائرتين بشكل مهني ودقيق، لاسيما في سرعة ظهورها الإعلامي المباشر، وتسخيرها الكثيف لوسائل التواصل الاجتماعي، وذلك لتوضيح العديد من الشبهات والتفسيرات والتأويلات التي كانت تدور حول مصير الطائرتين، خصوصا في أولى أيام الحادثتين.

وأفاد ليو تيونغ لاي بأن وسائل التواصل الاجتماعي باتت من أكثر وسائل الاتصالات والإعلام تأثيرا على الشعوب، كما باتت مصدرا لا يستهان بها لتداول الأخبار مهما كانت صحيحة أن خاطئة، مؤكدا ضرورة تكيف الوزراء والمسؤولين الحكوميين لمثل هذه الوسائل والتكنولوجيا الحديثة، وإدارتها بشكل شخصي كي يتمكنو من توصيل الرسالة لشعوبهم بشكل صحيح وبالطريقة التي يريدونها.

وتطرق إلى التغيرات المستمرة في وسائل الاتصالات والإعلام وأهمية تكيّف الأفراد والحكومات مع تلك التغيرات بشكل إيجابي، ما يعكس على التطورات الاقتصادية للدول وأنماط حيات الشعوب الاجتماعية، إضافة إلى تقوية العلاقات المحلية والدولية، وتنمية مجالات متعددة في الصناعة والفكر.

من جهتها أفادت رئيسة المنتدى الدولي للاتصالات في كوالالمبور روسني زهاري في خطاب مماثل أن موضوع تسخير وسائل الاتصالات والإعلام الحديثة في إدارة الأزمات المتعلقة بالمواصلات والنقل والسياسة والاقتصاد كانت محور الحديث خلال المنتدى، حيث شارك متحدثون من أوكرانيا تعاملهم مع قضية إسقاط الطائرة الماليزية العام الماضي ولاقى تفاعلا كبيرا من الحضور.

وأكدت روسني زهاري على الدور المهم الذين يقوم به موظفو العلاقات العامة في المؤسسات الأهلية والحكومية في إدارة الأزمات، وجهودهم الحثيثة في تحسين الصورة المشوه لكياناتهم أو كيانات أخرى، من خلال التواصل المباشر مع الصحفيين والإعلاميين، وتزويدهم بالأخبار من مصادرها الموثوقة.

وأفادت بأن المنتدى ناقش خلال يومين قضايا عديدة في عالم الاتصالات والإعلام، مثل المسؤولية الاجتماعية في استخدام وسائل الإعلام والاتصالات للمؤسسات، وإدارة المعلومات والأخبار، والتطورات الواقعة في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك قضايا أخرى متعلقة بالتسويق والعلاقات العامة والقيادة وتمكين المرأة.

من جهة أخرى شاركت المدير العام للمركز الإعلامي الأوكراني لإدارة الأزمات يارينا كليوشكوفيسكا في الجسلة الأخيرة للمنتدى بعض القصص والتجارب أثناء إدارتها لأزمة الطائرة الماليزية التي أسقطت في أوكرانيا، وكيف تعامل معها المركز الإعلامي الإوكراني لإدارة الأزمات.

وأفادت بأن حادثة إسقاط الطائرة شكلت “حرب معلومات” من الجانبي الأوكراني والروسي، وكان على المركز الإعلامي توضيح الصورة على الأقل من وجهة نظر الأوكرانيين، موضحة بأنها وجدت اهتماما كبيرا من الجانب الماليزي في القضية، حيث فتحت أمامهم العديد من الأمور التي لايعرفونها عن قضية النزاع الأوكراني-الروسي.

يذكر أن المنتدى الدولي للاتصالات ينظم سنويا من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات ومقره في سويسرا، وأقيم لأول مرة خارج القارة الأوربية في ماليزيا خلال يومي 28 و29 من سبتمبر الجاري، وشارك فيه أكثر من 500 خبيرا في مجال الاتصالات والإعلام، و26 متحدثا دوليا من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا والهند والبرتغال وسنغافورة وأوكرانيا وتركيا وماليزيا.

شاهد أيضاً

اتفاقية بين (لازادا) و(سفن إليفين) تتيح للمشترين دفع قيمة مشترياتهم إلكترونيا في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير) تتيح سلسلة محلات (سفن إليفين) للمشترين في جميع أنحاء ماليزيا خدمات الدفع عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *