الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / رياضية / مدينة بكين تفوز بتنظيم واستضافة أولمبياد 2022 الشتوي

مدينة بكين تفوز بتنظيم واستضافة أولمبياد 2022 الشتوي

ChinaOlombyad

كوالالمبور (الأثير)

حصلت العاصمة الصينية بكين على شرف تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 بعد تغلبها على مدينة ألماتي الكازاخستانية بفارق أربعة أصوات في تصويت اللجنة الأولمبية الدولية خلال جمعيتها العمومية التي عقدت في كوالالمبور مؤخرا. ونالت بكين 44 صوتا مقابل 40 لألماتي وامتنع أحد الأعضاء الدوليين عن التصويت.

عطل في عملية التصويت

وأجري التصويت يدويا، حيث وقع عطل بالنظام المتصل بالأجهزة الإلكترونية اللوحية، واضطرت الوفود لاستخدام الورقة والقلم. واقتصرت المنافسة على مدينتي بكين وألماتي فقط بعد انسحاب جميع المدن الأوروبية التي تقدمت بطلباتها وهي ستوكهولم (السويد) وكراكوف (بولندا) ولفيف (أوكرانيا) وأوسلو (النرويج) لأسباب مختلفة منها اقتصادية أو عدم رغبة سكان هذه المدن في ذلك.

وأصبحت بكين أول مدينة تستضيف الألعاب الصيفية والشتوية. وكانت بكين المرشحة الأوفر حظا للفوز قبل بدء التصويت، لأسباب أهمها أن الكثير من الأعضاء الـ85 المصوتين باللجنة الأولمبية الدولية سبق ومروا بتجربة العمل مع الصين عندما استضافت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2008.

فوز مطمئن وتاريخي

ووصف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ اختيار الصين لاستضافة أولمبياد 2022 الشتوي بأنه “مطمئن وتاريخي لأن بكين ستكون أول مدينة تنظم الأولمبياد الصيفي والشتوي”. وقال باخ “نظرا للخبرة الهائلة التي تمتلكها الصين في استضافة الأحداث الرياضية العملاقة، أعتقد أنه اختيار مطمئن حقا. نعرف أن الصين ستفي بوعودها”.

وردا على سؤال عن إقامة 3 دورات أولمبية متتالية في آسيا (الشتوية 2018 في كوريا الجنوبية، والصيفية 2020 في اليابان، والشتوية 2022 في الصين)، أوضح باخ “قررنا أن تكون هناك مداورة جغرافية شبه رسمية.. في السابق تركزت الألعاب الأولمبية في أوروبا، واختيار بكين هو تعبير عن العالمية”.

تطلعات ألماتي الكازاخستانية

وكانت مدينة ألماتي تتطلع للفوز مرتكزة على بنى تحتية قائمة أو مجددة في 2011 لأجل الألعاب الآسيوية الشتوية على غرار منتجع شيمبولاك للتزلج الذي بني عام 1950، وقصر الرياضة في بألوان شولاك (1967) أو المواقع القائمة للبياتلون وتزلج العمق والتزلج الحر والسنوبورد.

وأكدت لجنة التقييم أن ملف ألماتي اعتمد على ثمانية مواقع قائمة واثنين سيتم بناؤهما من أجل الألعاب الجامعية الشتوية في 2017، إضافة إلى ثلاثة مواقع أخرى، بينها مضمار التزلج الألبي، كانت ستبنى بحال اختيار المدينة للاستضافة، لكن على ما يبدو أن خبرة الصينيين في تجربتهم بالألعاب الصيفية حسمت لهم الفوز. 

شاهد أيضاً

شركة إنتاج عالمية تقرر تصوير الفيلم الجديد للأسطورة بروسلي في بينانغ الماليزية

بينانغ (الأثير) قررت شركة إنتاج أمريكية–صينية مشتركة تصوير أحداث الفيلم الجديد عن أسطورة فنون الدفاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *